يأتي العيد ليُدخل سروره وسعادته إلى كل منزل، وليجمع أفراده وأطفاله على طقوس الفرح والأمل.. 
لكن في مخيمات الشمال السوري ودول اللجوء، فيعود ليجمعهم على الشتات المتكرر، والعجز الدائم الذي بدأ مع تهجيرهم ولم ينتهِ للآن. لكن وفي كل عام، نُطلق هذه الحملة للوصول إلى الآلاف، لتغيير مظاهر الحزن، وتبديلها لسعادة وأمل.

 



من نحن

فريق ملهم التطوعي هو منظمة خيريّة غير ربحيّة، تأسّست في عام 2012 في الأردن من قبل مجموعة من الطّلاب الجامعيّين آنذاك، وتهدف لمساعدة المهجّرين السّوريين في دول اللجوء والشّمال السّوري، مقرّها الرئيسي الحالي تركيا، ومرخّصة في عدّة دول حول العالم ومنها: ألمانيا وكندا والسويد.