الحملة 411

خيرك دفا 16

تضامنك معهم سيساهم حقاً في التخفيف عنهم
Image Description

الحملات

لدعم الحملات الاغاثية والانسانية
المبلغ المطلوب 200000
المدفوع 38148
متبقٍ 161852
  بدأت في 31/10/2022
  إغاثي
  لم يتم تأمينها بعد

للشتاء وجه قاسٍ، ومخالب لا ترحم. هذا ما يعرفه أهالي المخيمات بعد سنوات من العذاب في كل شتاء. فالأمر ليس أن يشعروا بالصقيع طوال الوقت وحسب؛ بل أن يروا خيامهم تُقتلع، وأغراضهم تتلف، وأطفالهم يصارعون الموت! ولذلك، نطلق حملة خيرك دفا لتأمين مستلزمات التدفئة للمحتاجين في الداخل السوري ودول اللجوء. كما سنخصص جزءًا من الحملة لبناء بيوت كبديل عن الخيام، لتكون بذلك حلاً دائماً يُجنبهم تكرار المأساة. تبرعك هو حبل نجاتهم، ورجاؤهم في كل ساعة!

قيمة السهم 65$ ( مدفأة + فحم ) 125$ قيمة سلة NFI ( شادر - فحم- اسفنج - بطانية - سجادة - مدفأة ) 200$ قيمة سهم مشترك ( 20 أشخاص ) لبناء منزل في قرية ملهم 

أخبار الحملة

 منذ أسبوع واحد


معاناة الخيمة بتفاصيلها وعن قريب!
معاناة مرافقة الهم بكل أيامهم وخاصةً بعد كل مطرة ومحاولات لانهائية من ترقيع شوادرهم.

 

https://fb.watch/h4oBBqCrIW/

 منذ أسبوع واحد


رغم البرد والمطر طلوا ليصبحوا عليكم! 💙

صباح الوجوه البريئة اللي عم تعيش أصعب الظروف مع معاناة الشتاء والبرد...

 


 منذ أسبوعين


شتاءهم دائماً غير! 
مع بداية فصل الشتاء وتساقط الأمطار، أهالينا بالشمال السوري عم تزيد معاناتهم، اللي ما بترحم صغير أو كبير.

_ هالفيديو هو من أحد مخيمات الشمال السوري، اللي بيشرح زاوية صغيرة من معاناتهم...

 


 منذ أسبوعين


بين فرق شباك الخيمة وشباك البيت، كان نصيب هالوجه الجميل يكون من الخيار الأول اللي يقلنا منه صباح الخير! 💙

معاناة الخيمة؛ معاناة مستمرة وحتماً عم تكون قاسية وصعبة جداً عليهم وخاصةً مع دخول فصل الشتاء وعودة الهمّ الحقيقي!

 


 منذ شهر واحد


إضافة الحملة 411 بواسطة فريق عمل برنامج الحملات والاستجابة الطارئة.


حملات أخرى

جبران خاطر 1

عبثًا يحاولون الحياة!
لأن عجز قلوبهم وقسوة ظ ...

مطلوب  7000 متبقٍ  465
كسوة طفل 2022

يأتي الشتاء جالباً بصحبته هموماً على الأطفال في ...

مطلوب  40000 متبقٍ  26974
حملة السنوية

حملة أطلقها الفريق خلال مؤتمر السنوية العاشرة " ...

مطلوب  500000 متبقٍ  230381

من نحن

فريق ملهم التطوعي هو منظمة خيريّة غير ربحيّة، تأسّست في عام 2012 في الأردن من قبل مجموعة من الطّلاب الجامعيّين آنذاك، وتهدف لمساعدة المهجّرين السّوريين في دول اللجوء والشّمال السّوري، مقرّها الرئيسي الحالي تركيا، ومرخّصة في عدّة دول حول العالم ومنها: ألمانيا وكندا والسويد.